وجهت منظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية الأربعاء رسالة للرئيس الأمريكي باراك أوباما منتقدةً المشاركة الأمريكية في العدوان على اليمن.

وجهت منظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية الأربعاء رسالة للرئيس الأمريكي باراك أوباما منتقدةً المشاركة الأمريكية في العدوان على اليمن.وذكرت المنظمة في رسالتها أن أربعة آلاف ومئة وخمسة وعشرين شخصا قتلوا وجرح سبعة آلاف ومئتين وسبعة آخرين منذ مارس ألفين وخمسة عشر حيث وثقت المنظمة ثمانية وخمسين غارة جوية على المدنيين وصفتها بالغير مشروعة منها ستة عشر غارة اُستخدمت فيها الذخائر العنقودية المحرمة دولياً.وأشارت الرسالة إلى أن الولايات المتحدة باعت أسلحة ومنصات صواريخ للسعودية كان آخرها شحنة دبابات ومدافع ومعدات بقيمة مليار وخمسة عشر مليون دولار فيما شكل قرار البيت الأبيض بتعليق نقل الذخائر العنقودية للسعودية في مايو ألفين وستة عشر اعترافا هاما بخطرها.وبالأسلحة الأمريكية سجلت المنظمة مجزرتين وصفتهما بالأكثر دموية وهما مجزرة الصالة الكبرى ومجزرة سوق مستباء التي سقط فيها آلاف الشهداء والجرحى مستشهدة بقول العضو في الكونغرس تيد ليو الذي قال إن المسؤولين الأمريكيين متورطين في المساعدة والتحريض على ارتكاب جرائم حرب في اليمن.وختمت الرسالة بأن على الولايات المتحدة التي قالت إنها ستراجع دعمها للسعودية إن كانت جادة أن تبادر إلى التوضيح حول المشاركة الأمريكية في العدوان على اليمن ومحاسبة المسؤولين على جرائم الحرب وتقديم تعويضات لضحايا الهجمات.

المسيرة نت

Dec ٠١, ٢٠١٦ ١٣:٠٤ MEC
تعليقات