قال وزير الامن الايراني ان الشعب الايراني لن يرضخ ابدا امام الاعتداءات الارهابية، وان ردنا على المستكبرين والصهاينة والسعوديين والدواعش هو " هيهات منا الذلة".

قال وزير الامن الايراني ان الشعب الايراني لن يرضخ ابدا امام الاعتداءات الارهابية، وان ردنا على المستكبرين والصهاينة والسعوديين والدواعش هو " هيهات منا الذلة".أكد وزير الامن الايراني السيد محمود علوي في كلمة القاها الاربعاء، في مراسم تشييع جثامين الشهداء الذين سقطوا جراء التفجير الارهابي في الحلة خلال مراسم اربعينية الامام الحسين (سلام الله عليه)، ان المسلمين الشيعة قد اعتادوا طيلة التاريخ على تقديم الشهداء في سبيل الله واثناء زيارة المرقد الطاهر للامام الحسين (سلام الله عليه).واضاف ان المسلمين الشيعة يرحبون بالشهادة في سبيل الله ولن يستلموا ابدا امام الاعداء مثلما اعتبر سيد الشهداء عليه السلام الموت في العزة افضل من الحياة في الذلة.وصرح: ان ردنا على المستكبرين والصهاينة والسعوديين والدواعش هو " هيهات منا الذلة".واعتبر علوي الجريمة التي ارتكبت في الحلة بانها فضحية لاعداء الاسلام امام شعوب العالم خاصة الشعوب المسلمة.وتابع : على الاعداء ان لايهددوننا بالقتل لان الشعب الايراني المسلم والمسلمين الاخرين لن يرضخوا ولن يستسلموا ابدا امام الارهابيين لان الشهادة تعتبر لهم، الكرامة والعزة.وقد شيع اليوم في مدينة اهواز ( جنوب غرب ايران) 37 شهيدا من الذين استشهدوا في الانفجار الارهابي بمدينة الحلة العراقية.يذكر أن 26 شهيدا من هؤلاء الشهداء من أهالي مدينة أهواز و10 شهداء  من أهالي مدينة حميدية وشهيد واحد من أهالي مدينة شادكان.وقد استشهد في انفجار الحلة الارهابي الذي وقع الخميس الماضي أكثر من 80 زائرا كما اصيب آخرون جراء الانفجار.

Nov ٣٠, ٢٠١٦ ١٣:٤٥ MEC
تعليقات