نفت وزارة الإعلام السورية عبر صفحتها على موقع فيسبوك نبأ تسمم الرئيس بشار الأسد والذي بث عبر موقعها الرسمي على شبكة الإنترنت، وقالت إن "هاكرز" يقفون وراء بث الخبر على الموقع.

نفت وزارة الإعلام السورية عبر صفحتها على موقع فيسبوك نبأ تسمم الرئيس بشار الأسد والذي بث عبر موقعها الرسمي على شبكة الإنترنت، وقالت إن "هاكرز" يقفون وراء بث الخبر على الموقع.

وقالت الوزارة في المشاركة عبر فيسبوك: "لقد تم اختراق موقع الوزارة الرسمي وكل الأخبار التي تمس السيد الرئيس بشار الأسد بسوء هي عارية عن الصحة تماما".

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية "سانا" عن مصدر في وزارة الإعلام أن الكادر الفني لمديرية الإعلام الالكتروني في الوزارة "استعاد السيطرة على الموقع بالكامل" واصفا الاختراق بأنه "يأتي في إطار الحرب الإعلامية والدعائية ضد سوريا ومحاولة مفضوحة لبث أخبار كاذبة وتشويه الحقائق".

وكان الموقع توقف عن العمل بعد نشره في وقت مبكر من صباح اليوم الاثنين خبرا عن تعرض الرئيس الأسد لمحاولة تسميم.

وظهر الموقع بشاشة بيضاء دون محتويات وكتب عليه عبارة قصيرة باللغة الإنجليزية "الموقع تحت الصيانة يرجى زيارته لاحقا".

وجاء في النص الذي وضعه فيما يبدو مخترقون للموقع (هاكرز)؛ لم تعرف هويتهم: "محاولة تسميم سيادة الرئيس وأنباء عن إصابة سيادة الرئيس بمرض خطير!"

وأضاف النص انه "حسب ما وصل لدينا من معلومات أن المرض انتقل إلى سيادة الرئيس بشار الأسد عن طريق تسميم الطعام".

وختم النص بتوقع من "فريق وزارة الإعلام".

المصدر : وكالات

Nov ٢٨, ٢٠١٦ ١٣:١٢ MEC
تعليقات