أكد الرئيس الايراني حسن روحاني ان ممارسات الارهابيين التكفيريين المعادية للانسانية في العراق في اراقة دماء زوار الامام الحسين عليه السلام خلال مراسم اربعينيته ستزيد من عزم الشعب الايراني على التصدي لهم ولجذورهم الفكرية وحماتهم السياسيين الدوليين.

أكد الرئيس الايراني حسن روحاني ان ممارسات الارهابيين التكفيريين المعادية للانسانية في العراق في اراقة دماء زوار الامام الحسين عليه السلام خلال مراسم اربعينيته ستزيد من عزم الشعب الايراني على التصدي لهم ولجذورهم الفكرية وحماتهم السياسيين الدوليين.

ودعا الرئيس روحاني في رسالة وجهها الي رئيس مؤسسة الشهيد وشؤون المضحين للتعاطي مع الشهداء الذين سقطوا في الاعتدائين الارهابيين في الحلة ومحطة الطاقة في كركوك طبقا لضوابط مؤسسة الشهيد وان يصنفوا ضمن قائمة شهداء الثورة.. مؤكدًا بأن الابقاء على نهج هؤلاء الشهداء حيا وحماية اسرهم، مهمة تقع على عاتق الجميع.

واوضح روحاني ان "ممارسات المتطرفين التكفيريين الارهابيين المعادية للانسانية داخل العراق الذين اراقوا دماء عدد من الزوار المشاركين في مراسم اربعينية الامام الحسين علیه السلام بنار حقدهم وعصبيتهم المناهضة للاسلام قد جعلت الشعب الايراني اكثر عزما على التصدي لهم ولجذورهم الفكرية وداعميهم السياسيين الدوليين".

Nov ٢٨, ٢٠١٦ ٠٨:٣٤ MEC
تعليقات